الجمعة, نوفمبر 28, 2014
اخر الأخبار

أخبار عن امكانية اغتيال الرئيس السوري بشار الاسد قريباً

اغتيال الرئيس السوري بشار الاسد

وسط الأحداث المتوترة التي تشهدها سوريا ذكرت مصادر قريبة جدا من الرئيس السوري بشار الأسد أن ألسنة الفتنة لن تحرق سورية فحسب بل المنطقة برمتها، وعندها سيكون من الصعب إطفاء الحريق ، ولا تستبعد محاولة اغتيال بشار الأسد .

ويتردد أن بشار الأسد سوف يلقي خطاباً مهماً قبل أعياد رأس السنة الميلادية، وسيتناول فيه

الدور السلبي لدول الجامعة العربية ولبعض الأطراف اللبنانية حيال الأحداث الجارية في سورية.

ونقلت هذه المصادر عن بشار الأسد قوله إن مجازر حقيقية حصلت أخيرا خاصة في حمص ويخشى انزلاق الأوضاع إلى حرب طائفية،كما أنه لا يشعر براحة من دور العلماء المسلمين لمساهمتهم في التحريض على الاشتباكات واشعال الفتنة.

وقالت المصادر إن بشار الأسد يحرص في عقد الجلسات والتحدث عن حجم المؤامرة التي تتعرض لها سوريا ، وخصوصا بعد اتهامها من إسرائيل وحلفائها بمساعدة المقاومة خلال حرب ال33 يوما في تموز/يوليو 2006، وتوعد سورية بأنها ستدفع الثمن.

واشار المصدر أن بشار الاسد غير مستغرب من الدول العربية التي يجدها تقوم بما هو مطلوب منها في الضغط عليه للتنحي .
أما فيما يخص تركيا فرأى بشار الاسد أنه لن يتهاون مع الدور التركي في المس بأمن بلاده واستقرارها، رغم انه يدرك أن سياسة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان و وزير خارجيته احمد داود اوغلو لا تتماشى مع آراء كل السياسيين الاتراك، لافتا إلى أن تركيا خسرت الساحة الاقتصادية السورية وستخسر قريبا ساحات أخرى مهمة جدا لها بسبب الموقف الموحد لدول الممانعة.
ولم تستبعد المصادر القريبة جدا من الأسد لجوء الدول أو الاشخاص المستفيدين من سقوط النظام السوري بشار الاسد إلى اغتياله ؛ لقلب الأدوار وضعضعة الوضع الداخلي .

وختمت المصادر بقول الرئيس الأسد انه لم يستعمل حتى الآن ما لديه من أوراق “الجولان ولبنان والأكراد والعراق والعلويين الأتراك وكل قوى الممانعة من المحيط إلى الخليج.

2 تعليقات

  1. ازهار السلام

    قل لن يصيبنا الا ما كتبه الله لنا
    لو اجتمع كل الكون كما هو الان على ايذاء الاسد بن الاسد
    فلن يؤذونه الا اذا اراد الله تعالى ذلك