الجمعة, أكتوبر 31, 2014
اخر الأخبار

أحداث مسلسل ما هو ذنب فاطمة غول الحلقة الاخيرة

مسلسل ما هو ذنب فاطمة غول

ما ذنب فاطمة جول ؟ مسلسل تركي أُنتج عام 2010 عُرض على القناة التركية كانال دي مقتبس من رواية تركية شهيرة تحمل نفس الاسم وتتحدث عن قصة حقيقية حدثت عام 1975.
أحداث مسلسل ما هو ذنب فاطمة غول الحلقة الاخيرة :
فاطمة جول (بيرين سات) فتاه فقيرة تعيش في قرية الدير التابعة لــأزمير، مخطوبة من الصياد مصطفى الذي تعشقه بجنون وتحلم بيوم زفافهما، ولكن القدر يحول حلمها الجميل إلى كابوس مزعج حيث أنه يتم أغتصابها من قبل 4 شباب سكارى، أحدهم كريم (أنجين أكيوريك) الذي يعيش في نفس قريتها، وتنقلب حياتها رأسا على عقب، خاصة بعد تخلى مصطفى عنها لأنها أصبحت في نظره فتاة ساقطة، ويتم أجبارها على الزواج من كريم الذي لم يغتصبها في الحقيقة، للتغطية على الثلاثة الأخرىن، وتنتقل معه للعيش في أسطنبول وكريم النادم بشدة على ما فعله بها يقع في حبها، ولكن فاطمة جول كانت تقابله بالعِداء وبعد ذلك بسبب دعم كريم لها ومساعدته لها في الخروج من محنتها وأهتمامه الدائم بها ستميل اليه، بل وستقع في حبه هي أيضا، وتستمر احداث المسلسل في قالب رومانسي إجتماعي إنساني.
يتناول المسلسل مشكلة الأغتصاب كمشكلة اجتماعية يعاني منها ليس المجتمع التركي فقط بل أيضاً الكثير من المجتمعات خاصاً المجتمعات العربية التي تحرم الزنا قبل الزواج، وطرح المسلسل هذة المشكلة من خلال ثلاث نقاط :

الأولى :: الثغرة القانونية في القانون التركي التي تسمح للمغتصب من الإفلات من العقوبة بمجرد زواجه من ضحيته، فأصدقاء كريم ومحاميهم أقنعوه لكي يتزوج من فاطمة جول حتى يتم إفلاتهم من العقاب، وأضطر كريم إلى الموافقة على الزواج بعد ضغط من أصدقاءه الذين رأوا فيه كبش فداء للإفلات من العقوبة.

الثانية :: نظرة المجتمع التركي الظالمة ناحية المغتصبة والذي للأسف لايختلف كثيرا عن المجتمعات العربية، مع العلم أن رغم المجتمع التركي الآن سمح بالزنا قبل الزواج ولكن ما زالت نظرته ناحية المغتصبة كما لو أنها فتاه ليل وبائعة هوى لم تتغير، وهذا ما بينه المعاملة السيئة التي تلقتها فاطمة جول ممن حولها خاصاً من ميسر زوجة شقيق فاطمة جول ومن مصطفى خطيبها واهله ,و هذا ما دفع فاطمة جول بقبول الزواج من كريم ,رغم كرهها الشديد له الا انها فضلت أن تكون امراة متزوجة من شخص لا تحبه على ان تكون فتاة مغتصبة يراها الناس فتاة ساقطة.

الثالثة :: الحالة النفسية السيئة التي تصيب الفتاة المغتصبة بعد الإغتصاب ,فقد تعرضت فاطمة جول لصدمة نفسية بسبب إغتصابها بهذه الطريقة المهينة وتخلي مصطفى عنها، والمعاملة السيئة التي كانت تعاملها بها مقدس، وأيضا صدمة جسدية فكانت تصاب بحالة هستيريا بمجرد أقتراب أي رجل منها خاصاً كريم زوجها, نلاحظ أيضا الملابس التي كانت ترتديها في الحلقات الأولى بعد الأغتصاب حيث انها كانت دائما ترتدي الملابس الثقيلة والواسعة التي تخفي مفاتنها ,و ربما يكون ذلك بسبب عدم ثقتها في الرجال بعد ذلك، ولكن حالتها النفسية تتحسن بمجرد ذهابها للطبيبة النفسية، وهذا يبين ان فاطمة جول كل ما تريده في حياتها هو تعاطف الناس معها.

و يعتبِر الكثيرون ان مسلسل ما هو ذنب فاطمة غول هو بارقة أمل لكل من هم مثل فاطمة جول في المجتمع التركي ,و ينتظر المشاهدون عقابا قاسيا للمغتصبون في النهاية حتى يكونوا عبرة لكل المغتصبون أو من يفكرون في الإغتصاب.

يذكر ان مسلسل ما هو ذنب فاطمة غول اثار ضجة كبيرة بعد الأسبوع الأول من عرضه في تركيا بسبب مشهد الأغتصاب ولأنه يعرض الإيذاء البدني الذي تعرضت له فاطمة جول من قِبل المغتصبون، ورغم أن المخرجة هلال سيرال لم تظِهر تفاصيل الأغتصاب بشكل كبير ولكن ضحكات المغتصبون وصراخ وبكاء فاطمة جول أثار مشاعر الكثير من المشاهدين، هذه من ناحية اما من ناحية أخرى طالب بعض نواب البرلمان بايقاف عرض مسلسل ما هو ذنب فاطمة غول لأنه يسئ إلى المجتمع التركي ,و يعتبر هذا أول مسلسل يتم مناقشته في البرلمان التركي.

6 تعليقات

  1. كريم لم يغتصب فاطمة لكنة كان معهم يشاهدهم وهم يغتصبوها ولم يدافع عنها

  2. انا الصراحه مش فاهمه المسلسل بس الواضح ان كريم بيحب فاطمه مووووووووووووووت انا ما سمعتش المسلسل من الاول بس كريم بيحب فاطمه بس انا عايزة اعرف هو كريم اغتصاب فاطمه ولا لا

  3. waaaw helwa

  4. ممكن اشوف الحلقة 72 من مسلسل فاطمة